منتدى الشعراء

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الشعراء


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 شباك الحبيبه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الروح
شاعر برونزى
شاعر برونزى
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: شباك الحبيبه   السبت سبتمبر 26, 2009 4:07 am


(( شباك ... الحبيبة . ))





من شقتها في الدور الأول ...
ومن شباكها المطل على الشارع .
رأته أمامها , وهو يروح ويغدوا لعدة مرات هذا اليوم ..!!
وجذبها شكله المليح , وهيئته الجذابة ...
وأستعجبت لتواجده في الشارع هذا اليوم .. وغمزها قلبها وهي تتذكر كلام جارتها ( أم سمير ) وهي تقرأ لها الفنجان , وتسطر محاسن طالعها , ولم يفتها أن تتذكر كلامها عن ( أبن الحلال ) .. والذي سيأتي لها من حيث لا تدري ...!!
وها هي الآن ..
لا تدري شيء عن ( أبن الحلال ) هذا الذي شغل بالها وهو يترنح في الشارع أمامها .. هذا اليوم ..!!!

نظر هو اليها فجأة .. ولاحظها خلف الشباك بالصدفة ...
وبعد أن لاحظها في شباكها .. تسمر في مكانه كمن فقد القدرة على السير ومبارحت المكان .!
وأخذ يتطوح جيئة وذهاباً أمام شباكها ... شباك تلك الحبيبة , التي علقت قلبه من النظرة الأولى ..
وأصبح التسكع امامها السبب والغاية , بعد أن أمسى شباكها هدفه ومبتغاه ..
وأستمر على هذه الحالة لساعات طوال , حتى ظهر عليه التعب , وشعر بالاجهاد من كثرة الرواح والمجيء أمام شباك الحبيبة ...
فقرر أخيراً الجلوس في المقهى الممتد على الرصيف مقابل شباكها ...
وبقيت عيونه حائرة .. بين شباكها وبين النظر في من حوله من رواد المقهى , والمارة المتسكعين وما حوله من متاجر ومحلات , وهو يتفحص كل شيء في المكان حواليه , خوف أنكشاف أمره , وأفتضاح سره ..
وأستمر جالس طيلة ساعات ذلك اليوم . حتى غربت الشمس , وبدأ الضلام يلف الزوايا والطرقات ... فنهض بتكاسل , وأبتعد وهو لم يزل ينظر لشباكها , ويتفحص كل شيء من حوله .

..............

وفي اليوم التالي ...
ومن الصباح , كان متواجد في المقهى , الممتد على الرصيف قبالتها ..
وبدأ يمارس طقوس النظر والتلصص الى شباكها .. عله يظفر بنظرة تشفي قلبه الذي بدى وكأنه في طور العشق والهيام , مما أرتسم على صفحة وجهه من الشوق الباين الجلي ..!
وما كان منها هي الأخرى ....
ألا أن تلازم الشباك طول النهار , وهي تتطلع اليه بكل قلبها وروحها ووجدانها , مع محاولاتها في أن تبدوا وكأنها غير مكترثة به شخصياً .. وكانت توهم الناظر لها وكأنها تنظر الى كل ما في الشارع أمامها ... بينما قلبها كان حصته لوحده فقط من دون غيره من الجالسين على المقهى ..
وفجأة ....
أرتعش قلبها , وأنتفض بقوة في صدرها وهي تلاحظه يشير الى شباكها وهو يتكلم مع عامل المقهى ...!!
ولم يمضي وقت طويل .. حتى أنتشر الخبر كأنتشار النار في الهشيم ...
من فم عامل المقهى الى آذان كل رواد المقهى " أن هذا الغريب يسأل عن عائلة صاحبة الشباك " ..
وأصبح واضح ومعروف للجميع سبب مرابطة هذا الغريب في المقهى طيلة تلك الفترات .. بعد أن أنكشف سره , وعلم الجميع هدفه ...

وأصبح معروف لكل المنطقة .. أن قصده شريف , وأنه يروم دخول الدار من الباب بعد أن شبكه الشباك , وشغلت قلبه تلك الضبية الرابضه خلف الشيش ...
ووصلها خبر سؤاله عنها وعن عائلتها .. وأدركت أن أيام الفرح أتية ...
ولم يفتها .. أن شعور من الخوف والتوجس قد غمرها .. بسبب أنتشار خبر ( أبن الحلال ) الذي يسأل عنها .. وذلك لخوفها من حسد الحاسدات من جاراتها وخاصة الذين قد عاكستهن ألأيام , ولم يزلن ينتظرن ...أبن الحلال ..!!

فأستعاذت بالله , وتضرعت له أن يحميها ويحمي فارسها من عيونهن الحاسدة ومن نمهن الذي ..لاينتهي ..
ومع ذلك ...
فقد أدركت أن ألأيام ألتفتت اليها أخيراً.. وها قد جاءتها أيام السعد ..
وشعرت بفرح غامر يملء قلبها , بعد أن أحست بأنها ذات قيمة , وأن هناك من يطلب ودها ويتمناها ...
وكانت كل جوارحها ممتنة لشباكها الذي كان سبب سعدها وهناءها ..
وغزت تفكيرها كل تفاصيل الزواج , وراحت تتطوح بأفكارها بعالم التجهيز والأستعداد لليلة الموعودة كحال باقي البنات ...

ولأول مرة نزلت من دارها قاصدة محل المجوهرات والحلي الذهبية القائم تحت شقتها مباشرة .. وأخذت تتطلع بتمعن وأنتقاء الى كل المعروضات فيه من خواتم ذهبية وأساور وباقي الحلي الجميلة , التي طالما حلمت بها .. وها قد حان الوقت أخيراًلكي تحقق كل أحلامها , وتتحول كل خيالاتها وتطلعاتها الى حقيقة ..
وأصبحت الآن تتطلع للأختيار والأنتقاء .. لا للفرجة فقط كما في السابق ..!!
وأستمر الحال هكذا لعدة أيام ...
وبنفس النظام وبنفس الصورة الرتيبة .. يأتي هو كل يوم ويجلس في المقهى وهو يتطلع بين الحين والحين الى شباكها .. عله يفوز بنظرة منها ...
وهي تجلس مرابطة عند الشباك تتطلع اليه , بأنتظار ما يجود به اليها من نظرات .. وحتى تحين خطوته الجريئة التالية ...

وجاء صباح يوم من ألأيام ....
وقد غص الشارع بالمتجمهرين , وقد على صياحهم , وطغى لغطهم , وعمت الشارع ضوضاء عارمة في ذلك الصباح .. وعلى غير المعتاد ..!!!!
وتطلعت هي من شباكها كباقي المتطلعين بفضول ...
وجاءهم الجواب الشافي لتساؤلاتهم ..؟؟
... أن محل المجوهرات تحت شقتها , قد سرق كل ما فيه من مصوغات ذهبية ومجوهرات بالكامل .. ولم يبقى فيه غير الريح تعصف بجدرانه ..!!
ووصل رجال الشرطة كالعادة ... وعاينوا المكان , وتفحصوا كل شيء , وسألوا كل من في المكان , وبارحوا المكان .. لتبدأ التحقيقات , بعد أن أغلقوا المحل ...
وأغلقت هي شباكها .. وتأسفت على ضياع أحلامها بأقتناء ما أعجبها من مصوغات في ذلك المحل .. بعد أن سرقت بالكاملها ...
وتلبسها الشك من أن العين الحاسدة قد أتت ثمارها , وها هي بشائر صولاتها اللاحقة ..
وشعرت بالحزن يعتريها لذلك الحادث الغريب بعد أن تلاشت فرصة أمتلاكها لتلك الحلي التي طالما حلمت بأقتنائها ..
ومرة ثانية أستعاذت بالله من العين الحاسدة ... وسرعان ما بددت ذلك الحزن الذي تلبسها , عندما أدركت .. بأن محال الصاغة والمجوهرات كثيرة في البلد , ويمكن أن تذهب الى أي منها وتختار ما يحلو لها .. ولكن الشيء الأهم .. هو أن يأتيها ( أبن الحلال ) ويطرق بابها طالباً القرب منها .. !

وتنبهت أخيراً ... لعدم وجوده في المقهى هذا اليوم , كما هي العادة كل يوم ...!!
يبدوا أنه ضاع كضياع حلمها بأقتناء حليها الجميلة من ذلك المحل المسروق ..
نعم ...
لقد تأكد لديها حقيقة مخاوفها من عيون جاراتها الحاسدات , وتجسدت لها خيالاتها كحقيقة ملموسة الآن .. وها هو يضيع من بين يديها قبل أن يخطوا خطوته الاولى اليها ..!!
تأثرت كثيراً وتأسفت أكثر لأنتشار خبره بهذا الشكل السافر والذي جعل من هب ودب قد عرف بخبر سؤاله عنها وعن عائلتها , وقد تأكد لديهم مقصده .. وقبل أن يحدث شيء وقبل أن يخطوا خطوة توحي بذلك ..!
مما تسبب أن تفتحت العيون على حلمهى , وقبل أن يبصر النور ...
وأستولى عليها الخوف من أن يكون قد حصل له شيء ما .. مما تسبب في تغيبه غنها هذا اليوم ..
ولأضطرابها الشديد .. أخذت تتطلع الى المقهى كل دقيقة علها تراه جالس هناك , ولكن دون جدوى , ولعنت سوء الطالع الملازم لها والذي أضاع منها فرصة عمرها ...
وأنتظرت حتى أخر النهار عله يحضر .. ولكنه لم يحضر ذلك اليوم , وأستمر غيابه لعدة أيام أخرى لم تراه فيها على المقهى ...
حتى رأته أخيراً .....!!!

ولكن ليس في المقهى , وأنما على صفحات الجرائد والصحف اليومية .. حيث ظهرت صورته واضحة وهو محاط برجال الشرطة .. وكتب تحت الصورة بالخط العريض ..
)) القبض على اللص المحترف ... سارق محل المجوهرات ..((...!!!

وثبت لديها أخيراً أنه لم يكن فرصة عمرها التي تنتظرها , بل هو لص محترف أستخدمها كغطاء لتواجده في ذلك المكان .. لأضفاء الصورة الطبيعية لمكوثه الطويل في المقهى لمعاينة وملاحظة ودراسة كل شيء يخص محل المجوهرات الكائن تحت شقتها مباشرة ...
ولكونه لص محترف ومحنك أستغل كل شيء مؤاتي في خدمة هدفه لسرقة المحل المذكور .. فما كان منه عندما لاحظها ( بالصدفة ) وهي في شباكها أن استغل برائتها وقلبها الطيب الغض , لتكون السبب المعلن لوجوده في تلك النواحي , وصدقته هي بكل براءة
وعرفت أنه لم يكن هو الحبيب المرتقب ولا العريس القادم كما توهمت ..
ولم يكن لعيون جاراتها وحسدهن الذي توهمته أي دخل في أبتعاده عنها , بل السبب يعود لعيونه هو وتطلعاته لسرقة محل المجوهرات بعد ما سرق قلبها الغض الندي ...
وأيقنت بكل ذلك بعد أن طرق رجال الشرطة بابها وهم يستفسرون عن معلوماتها عن هذا الغريب .. فنفت أية معرفة لها بذلك الغريب ..
وبعد أن تخطى قلبها أول عثرة في رحلة تجارب الحياة .. عادت بكل حزن ويأس وأغلقت شباكها نهائياً .. حيث كان هو سبب كل تلك التعاسة ..!!
وجلست تنتظر ( أبن الحلال ) ذو القصد الشريف والذي سيأتي من الباب من دون
وساطة الشباك ... ( شباك ... الحبيبة(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hopa
شاعر ذهبى
شاعر ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 422
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 05/12/1989
تاريخ التسجيل : 16/09/2009
العمل/الترفيه : كاتب

مُساهمةموضوع: رد: شباك الحبيبه   الأحد سبتمبر 27, 2009 8:01 pm

تسلم إيدكـ على التوبيكـ

تقبلى مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الـمـلـاكـ الـبـرئ
شاعر ذهبى
شاعر ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 343
الجنس : انثى
تاريخ الميلاد : 05/10/1989
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمل/الترفيه : كليتي

مُساهمةموضوع: رد: شباك الحبيبه   الإثنين سبتمبر 28, 2009 11:24 am

بجد قصة حلوة قوي تسلم ايدك ياحبيبة قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك الروح
شاعر برونزى
شاعر برونزى
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: شباك الحبيبه   الإثنين سبتمبر 28, 2009 4:02 pm

نورت التوبيك يا هوبا
مرورك نورنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك الروح
شاعر برونزى
شاعر برونزى
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: شباك الحبيبه   الإثنين سبتمبر 28, 2009 4:04 pm

نورتينى يا حيييااااااتى
تسلميلي انتى يا حبيبتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفيلسوف المتمرد
آلمدير آلعآم
آلمدير آلعآم
avatar

عدد المساهمات : 440
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 05/12/1988
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
العمل/الترفيه : شآ‘عرٍ
الموقع : filoo.own0.com

مُساهمةموضوع: رد: شباك الحبيبه   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 1:47 pm

احلى رمانسيه فى ملامح ورديه


جميل اوى يا قمر تسلم ايدك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://filoo.own0.com
 
شباك الحبيبه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشعراء :: قسم آلحب وآلرومآنسيه :: منتدى آلقصص آلرومآنسيه-
انتقل الى: